التأهب والاستجابة للطوارئ

الحمى الصفراء - البرازيل

أخبار فاشيات الأمراض
27 كانون الثاني/يناير 2017

في 24 كانون الثاني/ يناير 2017 قام مركز الاتصال الوطني المعني باللوائح الصحية الدولية في البرازيل بتزويد منظمة الصحة للبلدان الأمريكية/ منظمة الصحة العالمية بأحدث المعلومات عن الوضع الخاص بالحمى الصفراء. والتوزيع الجغرافي لحالات الحمى الصفراء المؤكدة آخذ في الاتساع، ويشمل، بالإضافة إلى ولاية ميناس غيراس، ولاية إسبيريتو سانتو وولاية سان باولو. وبالإضافة إلى ذلك أبلغت ولاية باهيا عن 6 حالات للعدوى البشرية بالحمى الصفراء يجري تحريها.

وأكدت ولاية إسبيريتو سانتو، وهي منطقة لم تكن تُعتبر معرضة لمخاطر الحمى الصفراء، أول حالة بشرية أهلية فيها للإصابة بعدوى الحمى الصفراء منذ عام 1940. والحالة رجل يبلغ من العمر 44 سنة من بلدية إيباتيبا. وأبلغت ولاية ساو باولو عن ثلاث حالات مؤكدة مختبرياً للعدوى البشرية بالحمى الصفراء، توفيت جميعاً. وفي ولاية ميناس غيراس بلغ مجموع عدد الحالات، حتى 24 كانون الثاني/ يناير 404 حالات (66 حالة مؤكدة، و337 حالة مشتبهاً فيها، وحالة واحدة تم استبعادها)، بما في ذلك 84 وفاة (37 وفاة بين الحالات المؤكدة، و47 حالة بين الحالات المشتبه فيها، وبلغ معدل الإماتة في الحالات 56% و14%، بالترتيب). ويُعتبر مجموع عدد حالات الحمى الصفراء المشتبه فيها والحالات المؤكدة التي تم الإبلاغ عنها هو الأعلى على نطاق البلد منذ عام 2000.

ومن بين الحالات المؤكدة في ولاية ميناس غيراس، والبالغ عددها 66 حالة، شكل الذكور 88% ولم تطعم نسبة 45% منهم ضد الحمى الصفراء (حالة تطعيم النسبة المتبقية والبالغة 55% غير معروفة أو غير متاحة).

وفضلاً عن ذلك، أٌبلغ عن تفشي عدد كبير من الأوبئة الحيوانية بين المقدمات غير البشرية في ولايتي سان باولو (247 وباءً حيوانياً، من بينها 3 أوبئة مؤكدة للحمى الصفراء) وإسبيريتو سانتو (367 وباءً حيوانياً). وفي ولاية إسبيريتو سانتو تأكد وباء الحمى الصفراء في بلديتي إيروبيا وكولاتينا.

الاستجابة الصحية العمومية

تعكف السلطات الصحية على الصعيد الاتحادي وصعيدي الولايات والبلديات على اتخاذ عدد من التدابير الرامية إلى التصدي للفاشية، بما في ذلك ما يلي:

  • فضلاً عن جرعات اللقاح المضاد للحمى الصفراء البالغ عددها 650,000 جرعة التي وُزعت في شتى أنحاء البلد في كانون الثاني/ يناير 2017 كجزء من الإمدادات الروتينية الخاصة بجدول التطعيم الوطني، أرسلت وزارة الصحة البرازيلية 4.2 ملايين جرعة من اللقاح المضاد للحمى الصفراء إلى ولايات باهيا (400,000)، وإسبيريتو سانتو (مليون)، وميناس غيراس (2.4 مليون)، وريو دي جانيرو (350,000).
  • وبدأت أنشطة مكافحة النواقل في التخلص من مواقع تكاثر الزاعجة المصرية في البلديات المتضررة.
  • وأُنشئت غرفة عمليات في الولايات المتضررة وعلى الصعيد الوطني.
  • واستهلت وزارة الصحة بوابة إلكترونية لتعريف الجمهور بالحالة وتقديم الإرشادات.

تقدير المنظمة للمخاطر

أدت زيادة عدد حالات الحمى الصفراء في ولاية ميناس غيراس، وتأكيد حالتين في ولايتين جديدتين، إلى جانب حدوث الأوبئة الحيوانية في الولايات التي أبلغت عن حالات بشرية، إلى تسليط الضوء على الانتشار الجغرافي للفاشية في مناطق جديدة.

وفي هذه المرحلة، لا توجد بيّنات تدل على علاقة الزاعجة المصرية بانتقال المرض في الفاشية الحالية. ومع ذلك، فلا يمكن استبعاد مخاطر الانتقال الحضري للحمى الصفراء.

ومن المتوقع الكشف عن المزيد من الحالات في ولايات أخرى في البرازيل نظراً للتنقلات الداخلية للأشخاص والنسانيس المصابة وانخفاض مستوى التغطية باللقاح في المناطق التي لم تكن تُعد معرضة لانتقال الحمى الصفراء قبل ذلك. كما أن هناك احتمال سفر الأشخاص المصابين بالعدوى إلى مناطق داخل البرازيل أو خارجها حيث يوجد بعوض الزاعجة المصرية، وبدء دورة الانتقال بين البشر. ولا توجد في الحاضر أي حالات حمى صفراء أبلغت عنها البلدان المجاورة فيما يتعلق بالفاشية الحالية.

وتتجاوز الفاشية الحالية وزيادة نشاط الحمى الصفراء في البرازيل المناطق التي تعتبر معرضة لانتقال الحمى الصفراء وفقاً للمطبوع الصادر عن المنظمة تحت عنوان "السفر الدولي والصحة، 2016"، وفي حين أن السلطات الوطنية تتخذ الخطوات الملائمة لاحتواء الوباء، فإن التوصيات الخاصة بتطعيم المسافرين ضد الحمى الصفراء يلزم تحديثها.

والمناطق الجديدة التي تشهد خطر انتقال الحمى الصفراء في البرازيل أصبحت تختلف عما جاء في تقدير المخاطر الذي أُجري في عام 2013 (انظر "المناطق المعرضة لمخاطر انتقال الحمى الصفراء في البرازيل، 2013-2017" أدناه) على النحو التالي:

  • ولاية باهيا: اتساع المنطقة المعرضة لمخاطر انتقال الحمى الصفراء حيث انضمت إليها البلديات التالية الواقعة في جنوب وجنوب غرب الولاية: ألكوباسا وبلمونت وكانافيراس وكارافيلاس وإليوس وإيتاكاري وموكوري ونوفا فيسوسا وبورتو سيغورو وبرادو وسانتا كروز كابراليا وأونا وأوروسوكا وألماندينا وأناجي وأراتاكا وبارا دو تشوزا وبارو بريتو وبيلو كامبو وبويراريما وكاتيبا وكاماكان وكانديدو ساليس وكوراسي وكوندي أوبا وكورديروس وإنكروزيلهادا وإونابوليس وفيرمينو ألفيس وفلوريستا أزول وغاراتينغا وإيبيكاراي وإبيكوي وإيبيرابوا وإيتابيلا وإيتابونا وإيتاجيميريم وإيتاجو دو كولونيا وإيتاجويبي وإيتاماراجو وإيتامبي وإيتانهيم وإيتابي وإيتابيبي وإيتابتينغا وإيتابيتانغا وإيتارانتيم وإتورورو وجوكوروسو وجوساري ولاجيداو وماكاراني ومايكينيكي وماسكوتي وميديروس نيتو ونوفا كانا وباو برازيل وبيريبا وبلانالتو وبوزوس وبوتيراغوا وريبيراو دو لارغو وسانتا كروز دا فيتوريا وسانتا لوزيا وساو جوزي دا فيتوريا وتيكسيرا دي فريتاس وتريميدال وفيريدا وفيتوريا دا كونكويستا؛
  • ولاية إسبيريتو سانتو: معرضة لمخاطر انتقال الحمى الصفراء باستثناء منطقة فيتوريا الحضرية؛
  • ولاية ريو دي جانيرو: معرضة لمخاطر انتقال الحمى الصفراء في البلديات الشمالية التالية الواقعة على حدود ولايتي ميناس غيراس وإسبيريتو سانتو: بوم جيزوس دو إيتابابونا وكامبوسي وكاردوسو موريرا وإيتالفا وإيتابيرونا ولاجي دو موريا وميراسيما وناتيفيدادي وبورسيونكولا وسانتو انتونيو دي بادوا وساو فيديليس وساو جوزي دي أوبا وفاري-ساي وكامبوس دوس غويتاكازيس وساو فرانسيسكو دي إيتابابو وساو جاو دا بارا.

ويُعد تحديد المناطق الجديدة التي تُعتبر معرضة لمخاطر انتقال الحمى الصفراء الخطوة المبدئية والاحتياطية الأولى في عملية ديناميكية لتقدير المخاطر.

نصائح منظمة الصحة العالمية

تشمل النصائح الموجهة إلى المسافرين الذين يخططون لزيارة المناطق المعرضة لمخاطر انتقال الحمى الصفراء في البرازيل، تلقي التطعيم المضاد للحمى الصفراء قبل السفر بعشرة أيام على الأقل؛ واتخاذ التدابير لتجنب لدغات البعوض، والوعي بأعراض الحمى الصفراء وعلاماتها، وتعزيز سلوكيات السعي إلى الحصول على الرعاية الصحية أثناء السفر وعند العودة من المناطق المعرضة لمخاطر انتقال الحمى الصفراء، ولاسيما في البلدان حيث تتواجد النواقل القادرة على نقل الحمى الصفراء.

ووفقاً للملحق 7 للوائح الصحية الدولية، تُعد جرعة وحيدة من لقاح الحمى الصفراء كافية لإعطاء مناعة دائمة وحماية طيلة العمر من مرض الحمى الصفراء. ولا يلزم الحصول على جرعات مُعزّزة من لقاح الحمى الصفراء. وإذا كان المسافر لا يستطيع تلقي التطعيم المضاد للحمى الصفراء لأسبب طبية، يجب توثيق ذلك من قِبل السلطات المعنية بموجب الملحق 6 والملحق 7 من اللوائح الصحية الدولية.

ولا توصي أمانة منظمة الصحة العالمية بفرض أي قيود على حركة التجارة والسفر مع البرازيل بالاستناد إلى المعلومات المتاحة حالياً عن الحدث.